تلوث الهواء يزيد في الشتاء ويقتل عالميا 8 أفراد كل دقيقة في بيوتهم

       كشف الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، واستشاري الأطفال وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس، عن عدة حقائق علمية جديدة أثبتتها 43 دراسة وبحث علمي طبي عالمي، ستنشر نتائجها خلال شهر يناير القادم بشأن الأثر الضار لملوثات الهواء على الصحة العامة للإنسان، أبرزها أن هناك تغيرات موسمية للملوثات الجوية، تميل إلى أن تكون مرتفعة في المواسم الأكثر برودة والانخفاض في المواسم الأكثر دفئا، ويترتب على ذلك حقيقة ارتفاع مستوى الملوثات الجوية لأعلى مستوياتها في فصل الشتاء، وزيادة تركيزها مع برودة الطقس، بالإضافة إلى ما كشفت عنه نتائج بحث حديث سوف ينشر في فبراير القادم (٢٠١٨).

       وأوضح في حديث خاص – إلى وكالة أنباء الشرق الأوسط – أن تلوث الهواء ينغص النوم، ويزيد من معدلات الإصابة بالإنفلونزا وحدتها، وكذلك يزيد من الإجهاد التأكسدي في الجسم، وما يترتب عليه من الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة كالربو، وزيادة خطر واحتمالات الإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكر والخرف (الزيهايمر).

 وشدد استشاري الأطفال، على أن أغلب ملوثات الهواء الجوي ترتبط بشكل إيجابي مع الحاجة لاحتجاز مرضى الربو في المستشفيات خاصة الرضع والأطفال أقل من خمس سنوات، وترتبط المستويات اليومية لتلوث الهواء بأمراض الجهاز التنفسي السفلي (الرئتين) التي تعد أكثر الأسباب شيوعا لاحتجاز الأطفال في المستشفيات في جميع أنحاء العالم، خاصة في البلاد النامية، مما يعني أنه كلما زاد تلوث الهواء كلما امتلأت المستشفيات.

     مؤكدا أن مشكلة تلوث الهواء باتت من أخطر المشاكل البيئية التي تواجه الحضارة البشرية حاليا، حيث تقتل ثمانية أفراد كل دقيقة في بيوتهم.

   لافتا إلى أن ارتفاع مستويات تلوث الهواء ارتبط بزيادة الوفيات المبكرة، وأن تلوث الهواء في الهواء الطلق الشديد تسبب في الكثير من الوفيات، منوها إلى أن حالات الوفيات المبكرة تزيد كلما زاد عدد أيام التلوث بالجسيمات العالقة في الهواء الأقل من 10 ميكرومتر.

القاهرة- أ ش أ-بتصرف

3 الردود على "تلوث الهواء يزيد في الشتاء ويقتل عالميا 8 أفراد كل دقيقة في بيوتهم"

  1. صورة الحساب الشخصي لـ Houda Rochdi

    حقا إنها أرقام صـــــــــادمة تكاد لا تصدق ، إذا استمر الحال على حاله قد تزيد نسبة الوفيات ولن يتبقى شخص واحد على الأرض.

  2. صورة الحساب الشخصي لـ hamdiayoub282@gmail.com

    شكرا جزيلا ، نعم أنا أوافقك الرائي

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X