استخدام أجهزة الواقع الافتراضي أثناء علاج “التليف الكيسي”

توصلت دراسة بريطانية إلى أن استخدام أجهزة خاصة للواقع الافتراضي تخفف عن المرضى الذين يخضعون للعلاج من التليف الكيسي حيث يساعد هذا الواقع المريض على الانتقال إلى أجواء أخرى والاندماج فيها .

وقام العلماء بإجراء هذه التجربة الأولى من نوعها في بريطانيا في مستشفى لاندو بمقاطعة ويلز، وشارك فيها المرضى في رحلة سفاري افتراضية ويندمجون في أجوائها كنوع من تشتيت الانتباه عن العلاج بعيداً عن أجواء المستشفى وخلق واقع افتراضي لفترة محدودة ، الأمر الذي أثر بشكل ايجابي عليهم.

وقال أحد المرضى المشاركين عن تجربته “كنت متشككا في البداية لكن حين جربت الطريقة وجدتها جيدة.. إنها طريقة مناسبة لتشغيل الدماغ وحين تركب الدراجة افتراضيا لن ينقطع نفسك، وهذا جيد”.

وتتراوح طرق العلاج من هذا المرض بين العقاقير والتمارين والتقنيات الخاصة بتنظيف مجاري الهواء من المخاط، والتي تكون متعبة وتستغرق وقتا طويلا ، ويستخدم واقع افتراضي لركوب الدراجة في لاندو لتحفيز المرضى على إجراء التمارين في غرفهم بالمستشفى كجزء من العلاج.

وعلى الرغم أنه لا يسمح للمرضى بالاختلاط خوفا من العدوى، إلا أن المستشفى يتعاون مع جامعة سوانزي من أجل تطوير تطبيق يساعد المرضى على اللعب بشكل جماعي.

ويعد مرض التليف الكيسي مرضا وراثيا مزمنا ويؤدي إلى أن يتشكل مخاط سميك في الرئة والجهاز الهضمي.

قنا-بتصرف

2 responses on "استخدام أجهزة الواقع الافتراضي أثناء علاج "التليف الكيسي""

  1. حقا إنها طريقة مفيدة لعلاج مثل هذه الأمراض النفسية ، في انتظار تطوير التطبيق الذي يساعد المرضى على الإختلاط ^^ شكرا

  2. نعم انها تقنية ال VR ينطبق على محاكاة الحاسوب للبيئات التي يمكن محاكاتها مادياً في بعض الأماكن في العالم الحقيقي،

Leave a Message

Your email address will not be published. Required fields are marked *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X