طبقات الغلاف الجوي

نحن نعيش في ما يسمى بالغلاف الجوي، وهو طبقة رقيقة من الهواء تعمل على حماية الأرض من امتصاص الأشعّة فوق البنفسجية والمحافظة على الأرض، وهو مساحة تحتوي عدّة طبقات فيها خليط من الغازات، تسمى بالغلاف الجوي لأنها تحيط بالأرض، بفعل الجاذبية الأرضية.

 ويتأثر الغلاف الجوي بالجاذبية؛ لأنه يتكون من مادة، وله كتلة. والنباتات تعوض كثيرا مما يفقده الغلاف الجوي لتستمر الحياة، ويُكون الغلاف الجوي ما يسمى بالتوازن البيئي الذي أصبح مهددا في السنوات الأخيرة بسبب ثقب في طبقة الأوزون.

طبقات الغلاف الجوي

طبقة الستراتوسفير: هي طبقة مسؤولة عن حماية الأرض من الأشعة فوق البنفسجية، وخالية من التغيرات المناخية في داخلها وعدم وجود عواصف فيها، أهم ما في هذه الطبقة هو جزئها الممتد على شكل حزام

طبقة الميزوسفير: أهم صفاتها أنّها تبدأ بدرجة حرارية عالية ثم تنخفض تدريجيا كلما ابتعدت عن سطح الأرض، مهمتها الأساسية والضرورية جداً، هي حماية الأرض من الأجسام الخارجية المتجهة نحوها. وتعتبر هذه الطبقة أهمهمأهم الطبقات في الغلاف الجوي، والتي نشعر بتأثيرها على الأرض، ومن ثم تتدرج طبقات الغلاف من الأدنى إلى الأعلى تابعة للطبقات التي ذكرناها فتلي طبقة الميزوسفير، طبقة الثيرموسفير، ثم الأنزوسفير، فالإكزوسفير.

طبقة التروبوسفير: وهي طبقة تحتوي على أكبر كميّة من بخار الماء، وكل من غازي الأوكسجين، وثاني أوكسيد الكربون، هي المسؤولة عن غالبيّة التغيّرات في الطقس.

3 responses on "طبقات الغلاف الجوي"

  1. حسن الصبريوي15 November، 2017 at 2:49 pmReply

    رائع

  2. معلومة مفيدة بالتوفيق سامي

Leave a Message

Your email address will not be published. Required fields are marked *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X