مشكلة الإدمان

تشكل مشكلة إدمان المخدرات والخمور وأزمة متزايدة في هذه الأيام، وذلك في ضوء انتشار أنواع كثيرة من المخدرات من بينها أنواع ذات تأثير إدماني سريع. والتي تؤدي إلى سقوط الكثير من اليافعين والأطفال وتلاميذ المدارس، وهم ما يزالون في عمر الزهور في مستنقع الإدمان والانحراف في هاوية ساحقة. فالإدمان يعتبر مشكلة وصحية وعقلية ونفسية واجتماعية وأسرية واقتصادية وسياسية وأمنية…

فالإدمان يستحوذ على الضحية، وسرعان ما يحوله إلى حطام وانحراف وركام حيث تتدهور صحته، وتنهار قواه العقلية، ويفقد أسرته ووظيفته وأصدقائه، ومكانته، وشرفه، وقد ينتهي به الأمر إما إلى السجن أو إلى الوفاة.

ومن آثار الإدمان أنه يؤدي إلى مجموعة من الآثار المدمرة والتي تنال من عقل الإنسان وجسمه وخاصة الجهاز العصبي والقلبي، وتحطيم القدرات العقلية والمعرفية والإدراكية، وفقدان الوعي والبصيرة، والإدراك وتشوش الذهن وشتاته، والكسل والتراخي والمغص، والتهيج والانفعال..

وتعاطي المخدرات سلوك سلبي، ومن الأمراض التي يسببها الإدمان، فقدان المناعة المكتسبة، والتهاب الكبد الوبائي، وفقدان الوزن، والدوخة، والشعور بالتعب المتواصل، والوقوع في دائرة مفرغة، وفتور الهمة والهلوسة السمعية والبصرية مما يجعله في حالة انهيار عصبي وخوف وهلوسة.

2 الردود على "مشكلة الإدمان"

  1. شكرا جزيلا رحاب الموضوع مفيد جدا واصلي

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X