الحرب العالمية الأولى

تسببت النزعة القومية التي سادت بأوروبا خلال القرن 19 في عدة نزاعات حول الحدود الترابية ومطالبة بعض الحركات بالانفصال. فقد امتدت الصراعات إلى المجال الاقتصادي، حيث اشتد التنافس الإمبريالي حول مناطق النفوذ (المستعمرات) وخلقت هذه الظروف تحالفات بين الدول الأوروبية، انتهت مع مطلع القرن 20 بظهور مجموعتين متنافستين تتسابقان نحو التسلح هما: دول الوفاق الثلاثي (الحلفاء) ودول المركز. ولد كان لحدث اغتيال ولي عهد النمسا أثناء زيارته لصربيا يوم 28 يونيو 1914 السبب المباشر لاندلاع الحرب العالمية الأولى. 

1-2: مراحل وخصائص الحرب:

 لقد مرت الحرب العالمية الأولى بمرحلتين أساسيتين:

المرحلة الأولى (1914-1917): تميزت بتفوق وانتصارات دول المركز بزعامة ألمانيا.

المرحلة الثانية (1917-1918): تميزت بانسحاب روسيا بعد قيام الثورة البلشفية ودخول الولايات المتحدة الحرب، فانقلبت الكفة لصالح دول الوفاق ولم تعد ألمانيا تتحمل الحرب فاستسلمت.

وتميزت الحرب العالمية الأولى بمجموعة من الخصائص جعلتها تختلف عما سبقتها من الحروب، منها:

طول مدتها (أكثر من أربع سنوات)، اشتراك عدة دول من مختلف مناطق العالم في الحرب.

استخدام أعداد هائلة من الجنود والعتاد الحربي بالإضافة إلى استخدام أسلحة جديدة لأول مرة (الدبابات، الطائرات، الخنادق) تعبئة موارد بشرية واقتصادية هائلة.

2- تعددت نتائج الحرب العالمية الأولى:

2-1: الخسائر البشرية والاقتصادية: 

تسببت الحرب في خسائر بشرية كثيرة بسبب ارتفاع عدد القتلى والمعطوبين وانخفاض معدل الولادات، مما أدى إلى انتشار ظاهرة الشيخوخة، وتراجع نسبة  السكان النشطين. خلفت الحرب خسائر اقتصادية كبيرة، فانتشر الفقر والبطالة، كما عرفت الدول المتحاربة أزمة مالية خانقة بسبب نفقات الحرب الباهظة، فازدادت مديونية الدول الأوروبية وتراجعت هيمنتها الاقتصادية لصالح الولايات المتحدة الأمريكية واليابان.

2-2: المعاهدات ومحاولات بناء السلم العالمي: 

عقد مؤتمر الصلح بقصر فرساي سنة 1919 بدون حضور الدول المنهزمة الذي فرضت معاهداته شروطا قاسية على الدول المنهزمة، واقتطعت أجزاء من أراضيها لصالح البلدان المجاورة، كما أنشئت عصبة الأمم لنشر السلم والتعاون بين الدول اعتمادا على مجموعة من الأجهزة.

تغيرت خريطة أوروبا بعد الحرب العالمية الأولى، حيث تفككت الأنظمة الإمبراطورية القديمة، وسقطت الأسر الحاكمة بها، كما تغيرت الحدود الترابية للقارة الأوروبية بظهور دول جديدة، وقامت الثورة الروسية التي طبقت أول نظام اشتراكي في إطار الاتحاد السوفياتي.

وخلاصة القول أن الحرب العالمية الأولى أدت إلى عدة تحولات داخل أوروبا وخارجها، كما أن نتائجها السياسية كانت تحمل بوادر حرب عالمية ثانية.

1 responses on "الحرب العالمية الأولى"

  1. حادثة سراييفو
    تعد حادثة اغتيال ولي العهد النمساوي هي السبب المباشر للحرب والتي حدثت كما يلي :
    -اغتيل في عام 1914 م، وريث العرش النمساوي فرانز فرديناند وزوجته أثناء زيارة لهما إلى سراييفو وهي منطقة تقع في البوسنة والهرسك ، على يد طالب صربي جافريلو برينسيب، ذلك أن الصرب طالبت بالحرية وحق الشعب في تقرير مصيره فما كان من النمسا إلا أن رفضت مطالب الصرب فعندئذ قام الطالب باغتيال وريث العرش النمساوي ، مما أثار الغضب النمساوي على الصرب ، حيث أرسلت النمسا إنذارا للصرب بعزل الموظفين والقوات المعادية للنمسا ، كذلك عمل الصربيون على منع أي دعاية مضادة للنمسا، إغلاق الص
    حف والمجلات المعادية للنمسا ، كذلك طالبت الحكومة النمساوية من الصرب الاشتراك في التحقيق بمقتل الوريث النمساوي ، فما كان من الصرب إلا أن يرفضوا هذه المتطلبات فأعلنت النمسا الحرب على الصرب ، وهذا أشعل فتيلة الحرب العالمية الأولى حيث كان السبب الرئيسي والمباشر في نشوء الحرب العالمية الأولى.

Leave a Message

Your email address will not be published. Required fields are marked *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X