العوز المناعي البشري والإيدز..(1)

العوز المناعي البشري والإيدز..(1)

أصدقائي رواد الفطرة، هذا اليوم سأحدثكم عن موضوع العوز المناعي البشري والإيدز.

  فيروس نقص المناعة البشرية،  Human immunodeficiency virus (VIH)  هو فيروس يصيب خلايا جهاز المناعة البشري ويؤدي إلى مرض مزمن مشكلا خطرا على حياة الإنسان. يضعف هذا المرض قدرة الجسم على محاربة ومقاومة الجراثيم ويجعله عرضة للعديد من الأمراض الفتاكة. وحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية لسنة  2014 م فعدد المصابين بالفيروس يقدر بحوالي  36.9 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

   ينتقل هذا الفيروس من شخص إلى آخر عن طريق الاتصال الجنسي غير المحمي وعملية نقل الدم الملوّث بالفيروس وتبادل الإبر الملوّثة به، ويمكنه الانتقال أيضاً من الأم إلى الجنين أثناء فترة الحمل أو خلال الولادة أو عن طريق الرضاعة.

   لا تظهر لدى المصاب في المرحلة الأولى عند انتقال العدوى إلا بعض الأعراض، كارتفاع درجة الحرارة وانتفاخ الغدد اللمفاوية والآلام في الحنجرة وظهور طفح جلدي، وقد تختفي بعد أسبوعين أو أربعة أسابيع منذ تعرض المصاب لهذا المرض. وفي فترة تتراوح ما بين ست أو تسع سنوات، أو ربما أكثر يواصل الفيروس تكاثره ومضاعفة نفسه بشكل منهجي، ويؤدي إلى إضعاف الجهاز المناعي ليصبح  الجسم فريسة سهلة للجراثيم والبكتيريا والفيروسات الانتهازية. لذلك ففي المراحل الأخيرة تكون أعراضه أكثر خطورة ونسميه حينئذ بالإيدز  AIDS (Acquired immunodeficiency syndrome)  أو مرض فقدان المناعة المكتسب.

     يتفاقم المرض في هذه المراحل الأخيرة وتكثر أعراضه: كالتعرق الليلي المفرط والإسهال المزمن وتشوش واضطراب الرؤية وفقدان الوزن والسعال الجاف وضيق النفس ومن هذه الاعراض كذلك  القشعريرة أو حمى فوق 38 درجة مئوية وقد تستمر لأسابيع وانتفاخات في الغدد اللمفاوية تستمر لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر والصداع الدائم. وتجدر الإشارة إلى أنه إلى حد الآن لم يتم اكتشاف علاج ناجع يقضي تماما على الفيروس.

أخيرا، أصدقائي أرى أن مرض الإيدز مرض خطير وعلى كل فرد منا أن يكون على دراية بخطورته وكيفية الوقاية منه…..يتبع

0 responses on "العوز المناعي البشري والإيدز..(1)"

Leave a Message

Your email address will not be published. Required fields are marked *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X