غرس شجرة احتفاء بالتوقيع على اتفاق باريس حول تغيرات المناخ

غرس شجرة احتفاء بالتوقيع على اتفاق باريس حول تغيرات المناخ

تم يوم الاثنين بحدائق الأمانة التنفيذية للاتفاقية الإطار لمؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ في بون (غرب ألمانيا)، غرس شجرة احتفاء بتوقيع اتفاق باريس وتخليدا ليوم الأرض.

وقد تم غرس هذه الشجرة الرمزية، من قبل كل من الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ كريستيانا فيغيريس، ورئيسة مؤتمر (كوب 21 ) وزيرة البيئة الفرنسية سيغولين رويال، ورئيس لجنة الإشراف على مؤتمر (كوب 22) وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار.

وجرت هذه العملية بحضور مندوبي البلدان المشاركة في مؤتمر المناخ ببون، الذي يأتي قبل انعقاد المؤتمر الثاني والعشرين لأطراف اتفاقية الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية، الذي سيحتضنه المغرب في نونبر المقبل.

ويندرج غرس هذه الشجرة ضمن حملة عالمية من أجل غرس الأشجار التي تمتص ثاني أكسيد الكربون بشكل طبيعي والتحسيس بأهميتها من أجل تحقيق عدة أهداف للتنمية المستدامة.

وجدير بالإشارة إلى أن مؤتمر بون (16- 26 ماي)، ينعقد بعد أسابيع فقط على توقيع 176 بلدا والاتحاد الأوروبي، في نيويورك على اتفاق باريس التاريخي، والذي يروم احتواء ظاهرة الاحتباس الحراري والإبقاء على ارتفاع حرارة الأرض دون درجتين مئويتين، العتبة التي تعد أساسية للحد من الاضطرابات المناخية.

و م ع

0 responses on "غرس شجرة احتفاء بالتوقيع على اتفاق باريس حول تغيرات المناخ"

Leave a Message

Your email address will not be published. Required fields are marked *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X