أول حملة تلقيح في العالم ضد حمى الضنك في الفيليبين

   أطلقت مجموعة «سانوفي» الصيدلانية الفرنسية، برنامجها العام للتلقيح ضد حمى الضنك في الفيليبين في إطار مبادرة هي الأولى من نوعها للقاحها «ضنكفاكسيا» الذي احتاج إعداده إلى 20 عاماً من الأبحاث و1.5 بليون يورو.

   وجاء في بيان صادر عن المجموعة الفرنسية أن «البرنامج العام للتلقيح الذي أطلق اليوم في الفيليبين يقوم هذه السنة على تحصين مليون تلميذ في ستة آلاف مدرسة عامة تقع في ثلاث مناطق ينتشر فيها وباء الضنك على نطاق واسع».

7 أبريل يوم الصحة العالمي وموضوعه السكري

   ومن شأن لقاح «ضنكفاكسيا» أن يسمح «بتفادي ثماني حالات من الإدخال إلى المستشفيات من أصل 10، فضلا من 93 في المئة من حالات الحمى الشديدة»، من بينها حمى الضنك النزفية التي قد تؤدي إلى الوفاة.

   وتسجل 70 في المئة من حالات هذا المرض على الصعيد العالمي حاليا في آسيا.

   وفي الفيليبين وحدها، تم تشخيص 200 ألف إصابة سنة 2013.

   ويعد «ضنكفاكسيا» أول لقاح في العالم مرخص للحماية من الضنك وهو مطروح في الفيليبين منذ فبراير الماضي، لعمليات التلقيح الجارية في القطاع الخاص.

 وأطلقت مختبرات «سانوفي باستور» في بداية  فبراير الماضي برنامج أبحاث خاص بفيروس «زيكا»، على أمل الاستفادة من تجربتها مع فيروس الضنك المنتمي إلى سلالة الفيروسات عينها.

13 يوليو، 2017
8 مشاهدات

0 الردود على "أول حملة تلقيح في العالم ضد حمى الضنك في الفيليبين"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X