أطراف ذكية تعيد حاسة اللمس للمعاقين

أطراف ذكية تعيد حاسة اللمس للمعاقين

تمكّن باحثون سويسريون وإيطاليون من ابتكار أنامل ذكية مكنت أحد مبتوري الأصابع ويدعى دينيس آبو سورنسن من أن يتحسس بأنامله الأسطح بصورة آنية.

وتم توصيل الأعصاب في عضده بآلة متصلة بالأنامل وتتحكم الآلة في حركة أطراف الأصابع عند تحريكها على قطع من البلاستيك ذات قوام أملس أو خشن.

وعندما تتحرك الأنامل على البلاستيك تقوم أجهزة استشعار بتوليد إشارات كهربية تترجم إلى سلسلة من النبضات تحاكي لغة الجهاز العصبي وتنتقل بدورها إلى أعصاب سورنسن.

وأفاد الباحثون أن الشاب سورنسن، هو أول إنسان في العالم يتعرف على ملمس الأشياء مستخدما أطراف أصابعه الخارقة المتصلة بأقطاب كهربية تمت زراعتها جراحيا في المنطقة التي تعلو الجزء المبتور.

وقال سورنسن “عندما قام الباحثون بتنشيط أعصابي بدأت أشعر بالاهتزازات وحاسة اللمس في الإبهام. حاسة اللمس هذه أقرب ما تكون إلى ما تستشعره بالإصبع ويمكنك الإحساس بخشونة الأسطح والارتفاعات والانخفاضات”.

وقال سلفسترو ميسيرا من المعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا “أكدنا أن بالإمكان تزويد مبتوري الأصابع بجزء متطور للإحساس لاستعادة حاسة اللمس من خلال التمييز بين ملمس وقوام الأسطح، وأمكن تحقيق ذلك من خلال الأقطاب الكهربية التي زرعت جراحيا في الأعصاب الطرفية للشخص”.

طموحات العلماء لا تتوقف عند تعويض الأعضاء البشرية غير العاملة بأخرى ذكية بل ويتوقعون إمكانية زرع حاسة سادسة داخل الإنسان، وذلك عن طريق زرع شريحة إلكترونية صغيرة مزودة بمغناطيس صغير للغاية بالإبهام..

13 يوليو، 2017
3 مشاهدات

0 الردود على "أطراف ذكية تعيد حاسة اللمس للمعاقين"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X