الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية

أبرزت دراسة أميركية أن الرضاعة الطبيعية خلال السنة الأولى من عمر الوليد، تساهم بشكل كبير في خفض معدلات الإصابة بعدوى التهابات الأذن. فحسب دراسة التي نُشرت نتائجها في دورية “طب الأطفال”، أوضح أطباء من كلية الطب بجامعة تكساس الأميركية، أن عدم تعرض الرضع للتدخين السلبي يساهم أيضًا في خفض معدلات العدوى.

وأجرى الباحثون دراستين منفصلتين لرصد التهابات الأذن عند الرضع، وعلاقتها بالرضاعة الطبيعية والتدخين السلبي. وقد امتدت الدراسة الأولى من أواخر ثمانينيات القرن الماضي حتى أوائل التسعينيات، ثم أجروا الدراسة والثانية في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول 2008 حتى مارس/آذار 2014، ورصدوا نسب الانخفاض في المرض بين الدراستين بسبب الرضاعة الطبيعية.

ووجد الباحثون أن معدلات إصابة الأطفال الرضع في عمر الشهر انخفضت في الدراسة الثانية من 18% إلى 6% مقارنة بالدراسة الأولى، فيما انخفضت النسب بين الرضع في عمر 6 أشهر من 39% إلى 23%، وانخفضت بين الرضع في عمر العام من 62% إلى 46%. واكتشفوا أن الرضاعة الطبيعية لفترة طويلة تساعد على التقليل من إصابة الأطفال بنزلات البرد والتهابات الأذن.

نادي الصحة، وحدة الفطرة

13 يوليو، 2017
5 مشاهدات

0 الردود على "الرضاعة الطبيعية"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X