حدائق المنارة

حدائق المنارة

في فصل الربيع الماضي، انتهزت فرصة الذهاب إلى مدينة مراكش أثناء العطلة البينية، فذهبت رفقة عائلتي في نزهة إلى حدائق المنارة.

يتوسط حدائق المنارة صهريج ضخم، يعود الفضل في تشييده إلى أول سلطان موحدي عبد المومن الكومي في القرن الثاني عشر وكان الهدف من بناء هذا الصهريج هو تدريب جيش الموحدين على السباحة وفنون القتال البحري. ويبلغ طول الصهريج 200 مترا وعرضه 160 مترا فيما يبلغ عمقه متران ونصف.

وقد تساءلت عن مصدر مياه الصهريج، فأجابني أبي بأن الماء يجلب من جبال الأطلس عبر مدخلين ويستفاد منه لسقي أشجار الزيتون المتواجدة بهذه الحدائق.

وخلال القرن التاسع عشر، في عهد سيدي محمد بن عبد الرحمان، بنى الجناح الملكي سنة 1869 ميلادية ويتكون من طابقين وتعلوه قبة ذات شكل هرمي مغطاة بالقرميد الأخضر. في حين أن الطابق السفلي يحتوي على ممر يؤذي الى شرفة تطل على البركة المائية.

وقد استمتعت كثيرا عندما صعدنا إلى الطابق العلوي عبر درج ضيق للتمتع بمنظر رائع وشامل يطل على الصهريج والحدائق.

اقترح عليكم أصدقائي الكرام زيارة حدائق المنارة؛ لأنها مكان رائع وجميل.

21 سبتمبر، 2017
1 مشاهدات

0 الردود على "حدائق المنارة"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X