أبناء المدخنين أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب

 أبناء المدخنين أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب

بينت نتائج الدراسة العلمية التي أجراها علماء جامعة توركو الفنلندية، أن تدخين الأب أو الأم بعيدا عن الأطفال، غير كاف لحمايتهم من التأثير السلبي للدخان؛ لأن الوالدين يورثان أبناءهما الميل للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. لذلك فإن أفضل طريقة لحماية الأبناء هي التخلي نهائيا عن عادة التدخين.

ويأتي هذا الاكتشاف ليؤكد نتائج الدراسات والبحوث السابقة التي أبانت بأن لدخان السجائر تأثيراً بعيد الأمد على صحة القلب والأوعية الدموية لدى الأطفال.. فعادات الوالدين السيئة تؤثر سلبيا على الأبناء..

14 يوليو، 2017
10 مشاهدات

0 الردود على "أبناء المدخنين أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X