من أجل مدينة جديرة بساكنتها

من أجل مدينة جديرة بساكنتها

تنظم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالرباط – القنيطرة، يومي 27 و28 شتنبر 2014 بمدينة الرباط، المنتدى الجهوي الأول حول المدينة وحقوق الإنسان تحت شعار “من أجل مدينة جديرة بساكنتها”، وذلك بمقر المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا.

 وسيهتم المنتدى، المنظم في إطار التحضير لانعقاد المنتدى العالمي لحقوق الإنسان، بمناقشة أهمية حقوق الإنسان ودورها في توفير عرض حضاري يسعى إلى الحد من كل مظاهر الهشاشة والتمييز والإقصاء في مختلف تجلياتها، وضمان بيئة حضرية تكفل حقوق البقاء والنماء والتفتح  إلى جانب حقوق التنظيم والتأطير والمشاركة، على أساس مقاربة حقوقية تقوم على تمكين ومشاركة مختلف الفاعلين في تدبير المدينة.

كما يأتي تنظيم المنتدى انطلاقا من قناعة المنظمين أن التجمع السكني المنظم، كفضاء قابل للعيش، يجب أن يعمل على الحد من الفوارق وتوفير الإنصاف والإدماج والقضاء على اللاجودة والدفع بالحق في التنمية عبر إعمال حقوق الإنسان والتمكين منها في إطار مدن دامجة تضع تكافؤ الفرص في قلب العملية التنموية.

 ويسعى المنتدى إلى تحسيس مختلف الفاعلين بالمدينة وكافة الشرائح المجتمعية بأهمية إعمال حقوق الإنسان في كل من سياسة المدينة والسياسة الحضرية بغية الرفع من جودة إطار الحياة وجودة الحياة، وضمان جودة العيش المشترك، وتوعية مختلف المتدخلين المؤسساتيين والفاعلين الحقوقيين بضرورة إدماج مقاربة حقوق الإنسان في التخطيط والتدبير الحضريين في تحقيق عدالة حضرية، وخلق مدن دامجة بالإضافة إلى المساهمة في وضع آليات للترافع من أجل مدن قائمة على حقوق الإنسان.

وسيشكل المنتدى، الذي سيشهد مشاركة خبراء وطنيين ودوليين في مجال السكان وتدبير المدينة وحقوقيين وجامعيين ومتدخلين حكوميين ومؤسساتيين وفاعلين جمعويين، فرصة لتبادل الخبرات والتجارب والوقوف على الممارسات الفضلى في مجال تدبير المدن وفق مقاربة دامجة قائمة على إعمال حقوق الإنسان.

ويتضمن برنامج المنتدى جلسة عامة أولى ستتناول موضوع “المدينة والديمقراطية التشاركية” وجلسة عامة ثانية حول “الحقوق المدنية والسياسية والمواطنة” فيما ستتناول الجلسة العامة الثالثة حقوق الإنسان والمدينة من زاوية “الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية”.

كما ستعرف هذه التظاهرة تنظيم ورشات موضوعاتية ستهم الأولى “الحقوق والتدبير الترابي والجهوية الموسعة”، والثانية “آليات ضمان حقوق القرب والفئات الهشة”، والثالثة “المدينة، المعرفة ووسائط الاتصال”، فيما تهم الرابعة “حوار حول الحقوق الإنسانية”.

وفضلا عن الأنشطة الموازية التي ستنظم على شكل مائدة مستديرة حول “المدينة الإفريقية وحقوق الإنسان”وندوة تحت شعار”من أجل مدينة جديرة بشبابها”، تم يوم 24 شتنبر 2014 تنظيم ورشة لطلبة المعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما، على أن يتم تقديم شهادات المشاركة على المستفيدين خلال المنتدى. كما سيتم خلال افتتاح المنتدى توقيع اتفاقيات شراكة بين اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان الرباط-القنيطرة وجمعية”سلا المستقبل” وحركة رهانات مواطنة بالخميسات وفدرالية الوكالة الدولية للتنمية (AIDE Fédération) بالقنيطرة ودار الكرم بتمارة.

26 سبتمبر، 2014
7 مشاهدات

0 الردود على "من أجل مدينة جديرة بساكنتها"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X