شمـس الدّيـن اللبّـودي

شمـس الدّيـن اللبّـودي

أعزائي الأطفال مرحبا بكم في مجلة الفطرة سأعرفكم في هذا الموضوع على طبيب عربي؛ إنه الإمام شمس الدين أبو عبد اللَّه محمد بن عبدان بن عبد الواحد بن اللبودي..

حياة هذا الحكيم كانت حافلة بمجموعة من الإنجازات العلمية والرحلات من أجل طلب العلم والبحث في مجال الطب؛ فقد سافر من الشام إلى بلاد فارس، أخذ الحكمة من نجيب الدين أسعد الهمداني، وقرأ علم الطب على يد علماء مختصين، وصار عالما متمكنا من مختلف علوم عصره..

أقام عند الملك الظاهر غياث الدين غازي بن الملك الناصر بحلب، اعتمد عليه هذا الملك في المجال الطبي، ثم سافر إلى  دمشق، وأقام بها يدرس صناعة الطب، إلى أن توفي رحمه اللَّه.. سنة 1224م.

ومن مؤلفاته:

 1. كتاب الرأي المعتبر في القضاء والقدر؛

2. شرح كتاب الملخص لابن الخطيب؛

 3. رسالة في جمع المفاصل..

26 سبتمبر، 2017
23 مشاهدات

0 الردود على "شمـس الدّيـن اللبّـودي"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X