الوفاء

أصدقائي الأعزاء في مجلة الفطرة أحب أن أعرفكم عن موضوع مهم وهو الوفاء..

 فالوفاء يا أصدقائي هو أصل الصدق؛ لأن الصدق يعتبر صفة حميدة يتصف بها المسلم الصادق، والوفاء يعني صدق اللسان والفعل كما أن الوفاء سبيل محبة الله للعبد..

هناك مجموعة من الآيات القرآنية التي تحث على الوفاء في كل أمور الحياة ومنها قوله تعالى: “وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ” [البقرة، 39].. وعَنْ عُقْبَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “أَحَقُّ مَا أَوْفَيْتُمْ مِنَ الشُّرُوطِ أَنْ تُوفُوا بِهِ مَا اسْتَحْلَلْتُمْ بِهِ الْفُرُوجَ“.

انطلاقا من هذه الأدلة التي بينت أهمية الوفاء بالعهود نستنتج أن الله عز وجل جعل الوفاء قواماً لصلاح أمور الناس، كما جعل الوفاء صفة حقيقية للمسلم الحقيقي الذي يفي بالعهد كيف ما كان نوعه  كما أن الوفاء يعد من صفة الله عز وجل، والوفاء من صفة الأنبياء..

5 يونيو، 2014
7 مشاهدات

0 الردود على "الوفاء"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X