إماطة الأذى عن الطريق صدقة

إماطة الأذى عن الطريق صدقة

أصدقائي الأجلاء؛ هل تعلمون أن إماطة الأذى عن الطريق يعتبر صدقة، ويعتبر من الصفات الحميدة التي ينبغي أن يتخلق بها كل إنسان على وجه هذه الأرض؛ فعن أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “الْإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ أَوْ بِضْعٌ وَسِتُّونَ شُعْبَةً، فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الْأَذَى عَنْ الطَّرِيقِ، وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنْ الْإِيمَانِ” (رواه الترميدي)، وعن أَبي بَرْزَةَ الأسلمي قَالَ: قُلْتُ يَا نَبِيَّ اللَّهِ عَلِّمْنِي شَيْئًا أَنْتَفِعُ بِهِ قَالَ: “اعْزِلْ الْأَذَى عَنْ طَرِيقِ الْمُسْلِمِينَ“. (رواه مسلم).

ومن تم وجب علينا أن نحافظ على نظافة مختلف الطرقات العمومية، وذلك بإزالة كل الأمور التي تعرقل السير لما في ذلك من أجر وتواب عظيم عند الله عز وجل..

وتعتبر هذه المبادرة الطيبة من الآداب التي حث عليها الإسلام، وأكد عليها..

5 يونيو، 2014
181 مشاهدات

0 الردود على "إماطة الأذى عن الطريق صدقة"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X