محمد بن سعيد بن زرقون

محمد بن سعيد بن زرقون

ولد محمد بن سعيد بن أحمد بن سعيد الأنصاري الاشبيلي المعروف بابن زرقون سنة 502 بمدينة شريش بالأندلس ويطلق عليها حاليا اسم “هزير” في جنوب إسبانيا..

 كان رحمه الله تعالى معروفا بغزارة علمه حيث أخذ العلم عن مجموعة من الشيوخ الأجلاء المشهود لهم بالصلاح كأمثال أبي عمران موسى بن أبي تليل وتفرد بالسماع منه وهو من مراكش، وسمع بسبتة من: القاضي عبد الله بن أحمد بن عمر القيسي الوحيدي.. وصحب الكاتب ابن عبدون (تـ 529 هـ) ولازم القاضي عياض (تـ 544هـ)وغيرهم كثير في هذا المجال..

عرفت مسيرته العلمية عدة تحولات فقد انتقل مع أبيه إلى مراكش، وبعد ذلك انتقل إلى الأندلس.. وتولى القضاء في اشبيلية وشلب…

كما تربى على يديه مجموعة من العلماء ومنهم: أحمد بن محمد النباتي بن الرومية وإبراهيم بن قسوم اللخمي وأبو سليمان داود بن حوط الله ومحمد بن عبد الله بن القرطبي ومحمد بن عبد النور الاشبيلي..

ومن مؤلفاته كتاب جمع بين الجامع الكبير للترمذي وسنن أبي داود في الحديث. توفي رحمه الله تعالى توفي بإشبيليا في نصف رجب 586 هـ الموافق 1190م عن أربع وثمانين سنة.

14 يوليو، 2017
6 مشاهدات

0 الردود على "محمد بن سعيد بن زرقون"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X