السينما

السينما

تعتبر السينما الفن السابع وقد أطلق عليها هذا الاسم الناقد الفرنسي الإيطالي الأصل (ريتشيوتو كانودو). وتوجد أنواع من الفن السينمائي منها ما هو أقرب للمسرح ويشمل أفلام الدراما والأفلام التي تصور أحداثا خيالية وأخرى تصور أحداثا واقعية، ويوجد أيضا الفن السينمائي الوثائقي الذي يحاول إيصال فكرة أو معلومة بشكل واضح.

    انطلقت البداية الأولى للسينما بعد اختراع التصوير الضوئي الذي بدأ مع ابن الهيثم المؤسس الأول لعلم البصريات ثم قام بعده ليوناردو دافينشي بوضع مبادئ علم البصريات المرتب، ففي أواخر سنة 1896 خرجت السينما نهائيا من حيز المخابر وثم تطوير عدة آلات مسجلة مثل آلات: “لوميير” و”سيلييس” وآلات أخرى. وأما في لندن فقد أرسى “ويليم بول” قواعد صناعة السينماتوغرافية.

  وقد تم عرض أول فيلم ناطق سنة 1927 وذلك بواسطة جهاز “الفيتافون” الذي يسمح بتسجيل صوت الممثل على أسطوانة من الشمع تدار مع جهاز العرض السينمائي بطريقة ميكانيكية مطابقة للصورة.

  كما تم تلوين الفيلم السينمائي على يد المصور الضوئي الإنجليزي “ج.أ.سميث” بإتباعه لمبادئ التلوين الثلاثي وذلك باختراعه لكينماكولور( ثنائية اللون، بيكروم) وذلك سنة 1907.

 هذا وقد مرت صناعة السينما من عدة مراحل منها الاكتشاف التقني والتطور الهائل الذي تم بعد اكتشاف التصوير الضوئي، وقد ظهر رواد صناعة السينما الذين أسسوا لظهور المونتاج وتحول صناعة السينما إلى فن خاص بعد أفلام شارلي شابلن…

13 يوليو، 2017
8 مشاهدات

0 الردود على "السينما"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X