الحيوانات والطيور والحشرات تعالج نفسها بأساليب متنوعة

الحيوانات والطيور والحشرات تعالج نفسها بأساليب متنوعة

جميع الحيوانات تداوي وتعالج نفسها بنفسها، عن طريق استخدام الأعشاب والنباتات والمواد الأخرى، لا لتحسين صحتها فحسب، بل أيضا صحة صغارها وذريتها..

وقد لاحظ علماء الأحياء أن إناث بعض الفراشات الملكية تقوم أحيانا بوضع بيضها على نوع من العشب البري المضاد للطفيليات الذي يدعى “الصقلاب“، لتوفير العلاج الفوري لصغارها. وثمة طيور أيضا تقطن المدن، وتلتقط أعقاب السجائر لتضعها في أعشاشها، للاستفادة من خصائصها الكيميائية؛ لأن السجائر المدخنة قد تبعد الطفيليات، استنادا إلى دراسة أجريت في العام الماضي.

ويقول مارك هنتر أستاذ البيئة في جامعة ميتشيغن في أميركا، الذي اشترك في البحث الخاص بالفراشات الملكية، إن هنالك الكثير الذي يمكننا تعلمه من مراقبة طريقة استخدام الحيوانات لعالم البرية، كما لو أنه صيدلية كبيرة. وهذا ما فعله الجنس البشري بالذات في أحيان كثيرة، وقد وجد أن الحشرات أيضا تعالج ذاتها بذاتها.

فذبابة الفواكه “دروسوفيليا” السوداء البطن، تستخدم الكحول لحماية نفسها من الدبابير الطفيلية. إذ تقوم الأخيرة بوضع بيضها على يرقات ذبابة الفاكهة هذه، لتقوم الدبابير الصغيرة التي فقسها البيض، بالتهام الذباب من داخلها إلى خارجها، لتبرز بعد ذلك من أجسامها الميتة..

الشرق الأوسط -بتصرف

29 أغسطس، 2017
24 مشاهدات

0 الردود على "الحيوانات والطيور والحشرات تعالج نفسها بأساليب متنوعة"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X