اكتشاف جمجمة عمرها 1.8 مليون سنة

اكتشاف جمجمة عمرها 1.8 مليون سنة

يعتبر العلماء المتخصصون في تاريخ تطور الإنسان أنهم حققوا إنجازا هاما قد يدفعهم إلى إعادة كتابة تاريخ ظهور الإنسان، بفضل جمجمة عمرها 1.8 مليون سنة عثر عليها في جورجيا قرب مدينة دمانسي الأثرية التي تعود إلى القرون الوسطى.

وفي البداية تم العثور على عظم الفك السفلي عام 2000، وبعد 5 سنوات، أخرج العلماء الجمجمة نفسها، إلا أنهم لم يدركوا أن اللقيتين تعودان للكائن نفسه.

وحسب وصف نشر في مجلة “ساينس“، تعود الجمجمة لذكر بالغ له وجه كبير وطويل وفك كبير، لكن الجمجمة تمتاز بقحف صغير جدا لا يتجاوز حجمه نصف قحف الإنسان المعاصر.

كما عثر العلماء في الموقع نفسه على 4 جماجم أخرى تعود لذكر مسن بلا أسنان وذكر بالغ آخر وأنثى شابة وحدث ويشير تحليل العظام إلى أن أصحابها عاشوا في الوقت نفسه منذ ما يتراوح بين 1.77 و1.85 مليون سنة.

وكالات

12 يوليو، 2017
3 مشاهدات

0 الردود على "اكتشاف جمجمة عمرها 1.8 مليون سنة"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X