ماهية الإبداع والذكاء

ماهية الإبداع والذكاء

الإبداع طاقة عقلية متجددة ينتجها العقل المبدع، ويعتبر من الأشياء التي تنمو عند الفرد، وتترسخ عنده منذ الصغر، ولا يتحقق هذا إلا بالتدريب المستمر، والتنشئة عليه، وبذل المجهود من أجل اكتساب مهاراة الإبداع، وتسخيرها في مختلف المجالات العلمية المتطورة…

وقد أكدت الدراسات والأبحاث التي حاولت المقارنة بين الإبداع والذكاء وبينت أن الذكاء والإبداع والموهبة والابتكار، مسميات مختلفة لظاهرة واحدة تتضمن عمليات عقلية كالتفكير وحل المسائل والمشكلات، ويرى العلماء في هذا الصدد أنهما شيئان متناقضان رغم إمكانية وجودهما لدى شخص واحد بنفس القدرات أو بنسب مختلفة…

وقد توصلت هذه الأبحاث إلى نتيجة وهي أن الذكاء والإبداع ظاهرتان مميزتان لعقل الإنسان، تستطيعان تغيير أو تحسين أي موضوع، كما أكدت هذه الأبحاث أن 98 %من تفكيرنا يكون في حدود ما هو مألوف لذا عقل الإنسان، و2%  من تفكيرنا يكون خارج نطاق المألوف…

 أما بالنسبة للجنس المبدع فلا فروق ذات دلالة إحصائية للقدرات الإبداعية بين الجنسين كما تساهم الوراثة والبيئة في تحسين  قدرات الابتكار، وقد أقرت بعض الدراسات أن فترة الشباب عمر مناسب للإبداع والابتكار، وأخرى أكدت أن مابين 40 و50 سنة عمر جيد لممارسة التفكير الإبداعي..

وفي سياق آخر برهنت نتائج أخرى أن سن الإبداع يتناسب مع ميدانه، وتتميز الشخصية المبدعة بسمات خاصة عن غيرها من الناس كقوة الإدراك والتفكير، وقوة الحواس الخمس، ووجود قدرة عالية من الحماس لذا هذه الفئة، إضافة إلى توفر القدرة على تنظيم الأفكار وإدراك العلاقات بين الفرد والجماعة…

12 يوليو، 2017
18 مشاهدات

0 الردود على "ماهية الإبداع والذكاء"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X