صومعة حسان

صومعة حسان

تعد صومعة حسان من أكبر المباني التاريخية العريقة التي تفتخر بها عاصمة المملكة المغربية الرباط والتي شيدت في عصر دولة الموحدين بأمر من السلطان يعقوب المنصور الموحدي سنة 593هـ.

كما يعد مسجد حسان من أكبر المساجد في عهد يعقوب المنصور الذي استمد فنه من مساجد الأندلس والقيروان والشرق الإسلامي. وهكذا يأخذ الجامع شكله العام من هندسة الجوامع الأندلسية..

ويصل علو الصومعة حوالي 44 مترا وهي مربعة الشكل، ولها مطلع داخلي ملتو، يؤدي إلى أعلى الصومعة ويمر على ست غرف تشكل طبقات. وقد زينت واجهاتها الأربع بزخارف ونقوش مختلفة على الحجر المنحوت وذلك على النمط الأندلسي المغربي من القرن الثاني عشر.

صومعة حسان

كما يبلغ عرض جدار المنار مترين ونصف، ومن شأن العرض أن يحفظ توازنه، كما يبلغ عرض الصور مترا ونصف، وعلوه تسعة أمتار. وكان يقابل المحراب في خط مستقيم بخلاف أكثر المنارات في المساجد المغربية الأخرى التي تنزوي عادة في أحد الركنين من الجدار المقابل لجدار المحراب. ومن شأن هذا التصميم أن يضفي على الجامع طابعا هندسيا مميزًا. يبلغ كل جانب من المنار 16 مترا عرضا. أما ارتفاعه فيبلغ 65 مترا، لكنه لو قد تم بناؤه لوصل علوه 80 مترا حسب تقدير بعض الخبراء 80 مترا. وأهم المميزات المعمارية في هذا المنار بناؤه من حجر صلد نضدت أجزاؤه بعناية بالغة، وليس من المستبعد أن تكون أحجار المنار قد اقتطعت من محاجر تقع بالرباط نفسها..

ويبلغ طول المسجد حوالي 183م و139م عرضا. كما تبلغ مساحة قاعة الصلاة وحدها أزيد من 1932 مترا مربعا أي 139 – 139 وهي مساحة غير معهودة في قاعات الصلاة بالمساجد الأخرى. وكان الغرض من هذه الأعمدة الصغيرة حفظ القوالب التي شيدت عليها العقود والتي ضاع أثرها. ويوجد جنوب الصحنين الصغيرين ثلاث بلاطات صغيرة، وثلاث أكاسيب يفصلها عن باقي بيت الصلاة أعمدة صغيرة.

وتبلغ أعمدته حوالي أربعمائة، كما كان عدد أبوابه 16، ستة منها في الجانب الغربي وأربعة في الجانب الشرقي واثنان جنوبا وأربعة في الجانب الشمالي..

أما محراب المسجد فيبلغ ثلاثة أمتار عرضا وثلاثة طولا..

ويمتد الصحن الكبير على مسافة 139 – 139م. ويشمل على آبار تغطيها عدة عقود. وتقع الآبار في وسط الصحن المذكور ويبلغ طولها 69م وعرضها 28م ونصف مترٍ بينما يتجاوز عمقها سبعة أمتار. وتحادي الصحن الكبير أروقة تمتد على جانب سور الجامع من الشرق إلى الغرب، كما يمتد رواق مزدوج جهة الجنوب.

يحتوي المسجد على آبار داخلية لحفظ المياه وتصريفها وبالتالي للاستعانة بها بالإضافة إلى مياه القنوات الخارجية..

11 يوليو، 2017
10 مشاهدات

0 الردود على "صومعة حسان"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X