روما: كيف نشأت في التاريخ؟

روما

روما مدينة سادت العالم القديم وحكمت البلدان المحيطة بالبحر المتوسط طيلة قرون كثيرة. وكتب التاريخ تحتفل بالمعلومات المفصلة عن الإمبراطورية الرومانية، وعن نشأتها وازدهارها وعن انحطاطها وسقوطها، هذه الكتب لا تتضمن من المعلومات عن ظهور روما إلا القليل، فذلك موضوع يكتنفه الغموض وتدور به الحكايات الخرافية والأساطير.

وأول ما يذكر من تلك الحكايات حكاية رومس وروملس،الأخوين التوأمين اللذين تخلى عنهما أبوهما فوضعهما فوق مياه نهر التيبر. وجرى النهر إلى حيث استقر الصندوق على جانب من جوانب تل البلاتين. وشاءت الأقدار ألا يموت الطفلان، وتعتني بهما أنثى أحد الذئاب، وقد تكفلت بإرضاع الولدين وحمايتهما حتى جاءت زوجة أحد الرعاة فتعهدت الطفلين بالرعاية والتربية.

وتمضى الأسطورة فتروى لنا كيف شب التوأمان على روح العنف والعراك، وتزعما، وهما في سن الشباب، مجموعة من مجموعات الشغب والعنف، وعمدا بعد ذلك إلى إنشاء بلدة، وهكذا ظهرت النواة التي انبثقت منها بلدة روما. ولكن الأخ رومس ما لبث أن لقي حتفه في معركة من المعارك الفتيان التي اشتركا فيها. وبذلك أصبح روملس السيد المطاع بلا منازع. ثم وصل يوم هبت فيه عاصفة هوجاء، اختطفت روملس وأخفته عن الأبصار. وهكذا يدخل روملس في عداد الآلهة التي كانت في يوم مضى موضع عبادة.

هذا ما تقوله الأساطير، وهو يختلف عما تورده كتب التاريخ عن ظهور روما.

وبعد 1000 عام، حوالي سنة 1000 قبل الميلاد استوطنت ايطاليا قبائل

أخرى جاءتها عن طريق جبال الألب أيضا. وهذه القبائل كانت آسيوية وقد اجتاحت أوروبا قبل اجتياحها إيطاليا.

10 يوليو، 2017
8 مشاهدات

0 الردود على "روما: كيف نشأت في التاريخ؟"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X