التهاب الأذن يؤدي إلى فرط بنشاط الأطفال

التهاب الأذن يؤدي إلى فرط بنشاط الأطفالكشفت دراسة أميركية حديثة عن ارتباط التهابات الأذن الداخلية باضطرابات وتغيرات عصبية تؤدي إلى الإصابة بفرط النشاط عند الأطفال.

وتقدم هذه الدراسة دليلا واضحا على أن الضعف الحسي، كالإصابة بخلل وظيفي في الأذن الداخلية، قد يحفز جزيء محدد في الدماغ يرتبط باضطرابات تؤثر على سلوك الطفل.

وراقب الباحثون أطفالا ومراهقين مصابين باضطرابات الأذن الداخلية الشديدة، التي تترافق مع ضعف في السمع والتوزان، لثلاث سنوات، ووجدوا أن هؤلاء يعانون من اضطرابات سلوكية مختلفة من بينها فرط النشاط الحركي وقلة الانتباه.

ومن خلال الأبحاث تبين أن ارتفاع مستويات نوعين من البروتينات المشتركة في النواقل العصبية للدماغ يؤدي إلى زيادة الحركة وعدم الانتباه جيدا..

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X