مغامرات توم سيور للكاتب مارك توين

بعد أن صار توم صديقاً “لبيكي” ذهب “الاثنان في نزهة إلى الكهف العجيب الغريب في الغابة الكبيرة، كانوا محروسين من قبل تلاميذ في سن الثامنة عشر، وكانوا يلعبون لعبة الغُميضة.

    ابتعد “توم” و”بيكي” عن التلاميذ، لم يكترثوا للأمر ولكن في لحظة بدؤوا يُحسون بأنهم ضائعون في الكهف لحسن حظهم رأوا قارباً فخرجوا، في وقت لاحق. أدرك “توم” أن الكنز الخاص “بجو الهندي” كان في الكهف.

    فعاد “توم” وسكب أحد أكياس الذهب على طاولة غرفة الضيوف، بقي الجميع عاجزين عن الكلام لا الخالة “بولي” ولا أي أحد آخر شاهد مثل هذا القدر الكبير من العُملات، روى “توم” اكتشاف كنوز “جو الهندي”.

0 الردود على "مغامرات توم سيور للكاتب مارك توين"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X