الدينار المرابطي في تاريخ المغرب المجيد

أصدقائي رواد وحدة الفطرة مرحبا بكم في نادي العمران؛

موضوع اليوم سيكون حول التعريف بـ”الدينار المرابطي في تاريخ المغرب المجيد”.

لقد حضي الدينار المرابطي بمكانة متميزة في العصر الوسيط، استعمله المرابطون تسهيلا لمعاملاتهم المالية، وهو دينار صك من الذهب الخالص، وهو عملة قوية سيطرت على أسواق العالم، وشكل محورا كبيرا في الاقتصاد المرابطي، وكان بمثابة العملة الموحدة في سائر الجهات.

وهو العملة التي عرفت في سائر الحوليات القشتالية باسم “المرابطي” -EL MARAVIDI- نسبة إلى دولة المرابطين التي حكمت المغرب في القرن السادس الهجري، فيما بين عام 462هـ – 1070م.

وللدينار المرابطي دورا هاما في الحياة الاقتصادية لسائر بلدان حوض البحر المتوسط في العصر الوسيط.

وقد قام رجال البحث بتحليل كيماوي لعدد من النقود المرابطية بالنسبة لفترة ما بين 1050م إلى سنة 1200م، وقد بينت هذه الأبحاث صحة ما ذهب اليه المؤرخون الاقتصاديون من أن الدينار المغربي صك من الذهب الخالص وقام بدور بارز في الحياة الاقتصادية لبلدان حوض البحر المتوسط في القرون الوسطى.

وقد أثبتت هذه الدراسة الدور الكبير الذي قام به المرابطون من خلال معاملاتهم بالدينار المغربي في منطقة البحر المتوسط حيث كان لتجارتهم نشاطاً كبيراً، كما حظيت عملتهم بسمعة كبيرة في الاوساط التجارية الدولية.

1 responses on "الدينار المرابطي في تاريخ المغرب المجيد"

  1. يعجز القلم على الاطراء، واصلي ^^

Leave a Message

Your email address will not be published. Required fields are marked *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X