حق الطفل في الحياة

رزقنا الله تعالى الحق في الحياة، وخاصة نحن الإنسان حيث ميّزنا الله تعالى بنعمة العقل، وميزنا عن الكائنات الأخرى.

ووهب لنا الحياة فليس من حق أحد أن يعتدي عليها، فقد حرمت كل الأديان قتل النفس البشرية، بل أكدت على توفير الحياة الكريمة، التي تحافظ على إنسانيته وآدميته.

كما جاءت الإعلانات والاتفاقيات العالمية لتأكد على الحق في الحياة، وفي المادة السادسة من اتفاقية حقوق الطفل:

  1. تعترف الدول الأطراف بأن لكل طفل حقا أصيلا في الحياة؛
  2. تكفل الدول إطراف إلى أقصى حد ممكن بقاء الطفل ونموه ..

فالطفل في حاجة للحماية والرعاية والسلامة الشخصية والاعتراف بشخصيته….

25 سبتمبر، 2017
16 مشاهدات

0 الردود على "حق الطفل في الحياة"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X