وقود من ثاني أكسيد الكربون

    نجح باحثون في جامعة ساذرن كاليفورنيا، بقيادة العالمين جي. كيه سوريا براكاش، وجورج أولاه، في صنع وقود الميثانول من الهواء. وإن كان هذا النوع من الوقود مخصصاً للاستعمال الصناعي، إلا أنه من المتوقع يوماً ما استخدامه بديلاً عن الوقود العادي، ويعد واحداً من مصادر الطاقة المتجددة.

    ويشكل امتلاء الغلاف الجوي للأرض بثاني أكسيد الكربون مشكلة بيئية خطيرة، أدت إلى تغيرات كبيرة في مناخ الأرض، والأسوأ أن تركيز الغاز في تزايد مستمر، فبحسب دراسات، تجاوزت نسبته 400 جزء من المليون.

وقود من ثاني أكسيد الكربون

   

    وابتكر الفريق تقنية لتحويل ثاني أكسيد الكربون، إلى غاز الميثانول، الذي يتميز بنظافته عند الاحتراق، وبدرجة أمانه التي تفوق الوقود الحفري. وسوف يؤدي تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى وقود إلى تحسن مناخ الأرض، وتقل الكميات المحترقة من الوقود الحفري. وتعتمد الطريقة الجديدة على تسخين مزيج من الهواء والماء وعنصر كيميائي يعرف باسم «بنتا-إيثيلين هيكسامين». وتؤدي العملية إلى تحول ثاني أكسيد الكربون إلى فقاعات، وتستقر حالته بعد ذلك، وتتحول 79% منه إلى الميثانول، بعد فصله عن الماء.

   وسعى العلماء إلى الاستفادة من كميات غاز ثاني أكسيد الكربون الهائلة في جو الأرض، وتحويله إلى وقود وطاقة لتشغيل وسائل النقل المختلفة. فمن قبل، أعلن فريق بحثي في جامعة «ستانفورد» في كاليفورنيا عن إنتاج الميثانول من ثاني أكسيد الكربون، في وجود محفز كيميائي، اختزل الكربون وحوله إلى ميثانول تحت ضغط عادي. وقال الباحث ينس نورشكوف، من جامعة ستانفورد، إن العملية اختزلت ثاني أكسيد الكربون واستخدمت الهيدروجين من الطاقة الشمسية لصنع الميثانول. وحاول باحثون في جامعة «إلينوي» في شيكاغو اكتشاف طريقة لتحويل ثاني أكسيد الكربون والماء إلى وقود، وأثمرت جهودهم تطوير محفزين كيميائيين يسهلان عملية التحويل…

جريدة الخليج-بتصرف

7 سبتمبر، 2017
3 مشاهدات

0 الردود على "وقود من ثاني أكسيد الكربون"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X