كتب التراجم

كتب التراجم

 

   هي الكتب التي تحدثنا عن حياة الأعلام البارزين في مختلف ميادين الأدب والعلوم، ولهم في تراثنا العربي فن قائم بذاته يعرف باسم التراجم، ولقد اهتم العرب في القديم اهتماما بالغا بالتراجم، فتركوا لنا عددا كبيرا من كتب التراجم والسير، فهي أكثر الأعمال غزارة في التراث العربي.

 

   بدأت أول هذه المؤلفات عندما حاول المؤلفون تقصي أخبار الرسول صلى الله عليه وسلم، فيما عرف بكتب السيرة، ثم تلتها المؤلفات التي أرخت للصحابة والتابعين فيما عرف بكتب الرجال والأنساب والطبقات.. فكان إلى جانب تراجم الصحابة والتابعين تراجم للشعراء والأدباء والنحاة واللغويين والأطباء…

    ولعل أول رائد في هذا المجال أبو بكر بن إسحاق الذي وضع سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، وتبعه ابن هشام، وبعد ذلك ألف ابن سعيد كتابا في طبقات المحدثين، وألف ابن سلام كتابا في طبقات الشعراء ثم تتابعت بعد ذلك هذه الكتب.

 

    ولكتب التراجم أهمية كبيرة لكونها تشتمل على سير رجال العلوم والآداب وأخبارهم وتجاربهم ورحلاتهم ومؤلفاتهم، كماتحتوي على كثير من الحقائق والمعارف التي تفيد الباحث في موضوعه والتي ربما تتعلق بأحد جوانب الحياة الاجتماعية أو الفكرية في عصر من العصور أو بلد من البلاد.

12 يوليو، 2017
19 مشاهدات

0 الردود على "كتب التراجم"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X