مهرجان الورود بقلعة مكونة تراث فني رائع

مهرجان الورود بقلعة مكونة تراث فني رائع

أسدل مساء أمس الأحد الستار على النسخته 52، لمهرجان الورود بقلعة مكونة الذي نظم بمبادرة من المجلس الإقليمي لتنغير والفيدرالية البيمهنية المغربية للورد وبتعاون مع المجلس البلدي لقلعة مكونة والوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشجر الأركان..

توافد على المهرجان مجموعة من السياح المغاربة والسياح الأجانب إلى جانب الساكنة المحلية، لمتابعة فعاليات المهرجان في دورته ال52، الذي يهدف إلى الرقي بالمنتوج المحلي للورد العطري الفريد من نوعه بالنظر إلى مواصفاته ومميزاته التي تجعل منه أحد الأنواع ذات الجودة على الصعيد العالمي، وهو ما يجعله رمزا للتراث الحضاري والثقافي المحلي.

مهرجان الورود بقلعة مكونة تراث فني رائع

اشتمل المهرجان على كرنفال قلعة مكونة، تم من خلاله استعراض لوحات فنية لجمعيات وفنانين محليين تروم تثمين منتوج الورد، وتبرز أهميته والدور الذي يلعبه في الاقتصاد المحلي، بالإضافة إلى تخصيص جانب من هذا الكرنفال لموكب ملكة جمال الورود 2014، وذلك في إشارة إلى العلاقة القوية التي تجمع بين الورد والجمال..ـ

13 يوليو، 2017
12 مشاهدات

0 الردود على "مهرجان الورود بقلعة مكونة تراث فني رائع"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X