تلوث الجو في آسيا يغير الطقس في العالم

تلوث الجو في آسيا يغير الطقس في العالم

أعزائي الأطفال هل تعلمون أن الدقائق التكنولوجية في جو آسيا، تؤثر في اندلاع العواصف بالمحيط الهادئ التي بدورها تؤثر في طقس مناطق واسعة من العالم، وخاصة أمريكا الشمالية.

فقد توصل علماء من الصين والولايات المتحدة الأمريكية إلى هذا الاكتشاف بعد دراستهم لتلوث الهواء الجوي أعوام 1850– 2000. واستخدموا في دراستهم هذه معطيات مفصلة عن التلوث التي جاءت في تقرير اللجنة الحكومية المشتركة الخاصة بالتغيرات المناخية.

كما بينت الدراسة أن مختلف أنواع الرذاذ تؤثر في العواصف بطرق مختلفة، فمثلا تحجب أشعة الشمس، أو تصبح مركزا لتكثيف البخار، وأظهرت أن رذاذ الكبريتات هو الأكثر تلويثا للهواء الجوي، من المعلوم أن نسبة تلوث الهواء الجوي خلال السنوات الأخيرة ارتفعت جدا، فمثلا في الصين التي تستخدم الفحم الحجري كوقود ازدادت نسبة التلوث فيها مقارنة بما أقرته منظمة الصحة العالمية بـ 400 مرة، في حين بدأت نسبة التلوث في أمريكا الشمالية وأوروبا بالانخفاض نتيجة الإجراءات التي اتخذتها هذه الدول..

12 سبتمبر، 2017
2 مشاهدات

0 الردود على "تلوث الجو في آسيا يغير الطقس في العالم"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X