بمناسبة اليوم الدولي للغابات

بمناسبة اليوم الدولي للغابات

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 21 مارس من كل سنة اليوم الدولي للغابات، وذلك من أجل الاحتفاء بأهمية الغابات والأشجار بالنسبة إلى جميع أشكال الحياة على الأرض وزيادة الوعي بذلك.

يعد هذا الاحتفال العالمي بالغابات فرصة جيدة لرفع مستوى الوعي بأهمية جميع أنواع الغابات، وأهمية الأشجار بصفة عامة.

الغابات والأشجار تساندنا وتحمينا وتوفّر لنا الهواء النقي والمياه النظيفة وتحافظ على التنوع البيولوجي وتقي من تغيّر المناخ، وهي تؤمّن لعدد كبير من الأشخاص أيضاً الغذاء والمأوى وفرص العمل، ومن واجبنا بدورنا أن نحافظ على غاباتنا ونحميها إذ أنّ مستقبلنا على المحكّ.

والغابات هي النظام الإيكولوجي الأكثر تنوعا على اليابسة، وهي موطن لأكثر من 80 في المائة من الأنواع البرية من الحيوانات والنباتات والحشرات، وتوفر الغابات المأوى وفرص العمل لفئات السكان التي تعتمد عليها وتمنحها الشعور بالأمان.

وتضطلع الغابات أيضا بدور رئيسي في التصدي لظاهر التغير المناخي، فهي تسهم في توازن الأكسجين وثاني أكسيد الكربون والرطوبة في الجو، كما أنها تحمي أيضا المستجمعات المائية التي توفر 75 في المائة من المياه العذبة على مستوى العالم.

وتشتمل الأنشطة المتوقعة في اليوم الدولي للغابات لعام 2014  زراعة الأشجار وغيرها من الفعاليات على المستوى المجتمع المحلي، إلى جانب الاحتفالات الوطنية بما فيها الفن والتصوير والأفلام وكذلك وسائل التواصل الاجتماعي…

12 سبتمبر، 2017
14 مشاهدات

0 الردود على "بمناسبة اليوم الدولي للغابات"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X