روائح غابات الصنوبر تتصدى للتغيرات المناخية

روائح غابات الصنوبر تتصدى للتغيرات المناخية

توصل باحثون إلى أن روائح غابات الصنوبر تتصدى للتغيرات المناخية وهي عبارة عن تركيبات كيميائية عضوية متطايرة تتفاعل مع أوكسجين الهواء مما يؤدي إلى تشكل دقائق متناهية الصغر بحجم يزيد عن نانومتر واحد بقليل (نانو = 1 على مليار).يتضاعف حجم هذه الدقائق بعد مرور 24 ساعة من تشكلها 100ضعف تقريبا مما يؤدي إلى تكثف البخار وتشكل السحب.

 كما أن جزيئات أريج الصنوبر تتصل بالأوزون في الهواء حيث تبدأ بعض الشقوق الطليقة بجذب الأوكسجين بسرعة فائقة، ويحطم الأوكسجين بدوره صلات الهيدروجين بالكربون مما يخلي أماكن لتوصيل ذرات جديدة..

روسيا اليوم-بتصرف

12 سبتمبر، 2017
4 مشاهدات

0 الردود على "روائح غابات الصنوبر تتصدى للتغيرات المناخية"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X