المراهقة وأنماطها الاجتماعية

المراهقة وأنماطها الاجتماعية

تعني المراهقة في مفهومها الشامل الاقتراب من النضج والرشد، وهي مرحلة تكون بين مرحلة الطفولة والرجولة أو الأنوثة، وتكون طويلة نسبيا، وتعد مرحلة البلوغ جانبا من جوانب المراهقة وهو دليل واضح على دخول الطفل مرحلة المراهقة.

وتعد مرحلة المراهقة هي المرحلة المهمة في حياة الفرد التي يبدأ فيها بتكوين شخصيته أحسن تكوين، وتختلف هذه المرحلة من فرد لآخر حسب ثقافة المجتمعات وتقاليدها، وتحدد هذه المرحلة في الفترة 12 سنة إلى 19 سنة تقريبا، وتستمر حوالي 9 سنوات، لدى يجب أن تكون العلاقة بين الآباء والأبناء المراهقين  جيدة ومبنية على التفاهم، ٍليساعدوهم على تخطي هذه المرحلة بسلام.

المراهقة وأنماطها الاجتماعية

 

وتتميز المراهقة بأنماط مختلفة وهي على الشكل التالي:

  • المراهقة المتكيفة: أي يكون المراهق متكيفا مع محيطه، ولا يعاني من توترات أو انفعالات؛
  • المراهقة الانسحابية المنطوية: أي أن المراهق يكون منفعلا ومنطويا، ويحس بالنقص وعدم التوافق بين محيطه؛
  • المراهقة العدوانية المتمردة: ويكون هذا النمط من المراهقة مليء بالعناد، والسلوك العدواني حيث يميل المراهق إلى التمرد على والديه ومدرسته؛
  • المراهقة المنحرفة: في هذه الحالة يكون المراهق قد وصل إلى الانحراف، وهذا يوصل في بعض الأحيان إلى ارتكاب جريمة أو الإصابة بأمراض نفسية وعقلية..

عن كتاب/ سيكولوجية الطفولة والمراهقة بتصرف

11 ديسمبر، 2013
9 مشاهدات

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X