رحلة بحرية للحد من تلوث الهواء

رحلة بحرية للحد من تلوث الهواء

على الرغم من أن السفن هي مصدر لتلوث البيئة، هناك سفينة تبحر على امتداد السواحل الأوربية للمساهمة في البحوث العلمية حول تلوث الهواء.

ينس اجورث” أحد كبار العلماء في تلوث الهواء وكيمياء الغلاف الجوي يقول: “مستوى تلوث الهواء في البحر الأبيض المتوسط كبير جدا… لذلك نحن في حاجة إلى مزيد من الملاحظات، هذه السفينة هي عبارة عن منصة جيدة للملاحظات؛ لأنها تغطي مساحة واسعة، خاصة على امتداد الساحل الذي توجد فيها مشاكل التلوث”.

المحطة تأخذ عينات من الهواء فوق البحر وفي الموانئ باستمرار، والمعلومات ترسل عبر الأقمار الصناعية من خلال الإنترنت إلى مركز البحوث المشتركة في إسبرا.

12 يوليو، 2017
3 مشاهدات

0 الردود على "رحلة بحرية للحد من تلوث الهواء"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X