شالة.. موقع أثري مُهمل

شالة.. موقع أثري مُهمل

تعتبر شالة من المواقع الأثرية المهمة بالمغرب، وهي توجد بمدينة الرباط قرب نهر أبي رقراق.

زرت هذا الموقع صحبة أبي فاكتشفت آثار حضارتين مختلفتين، الحضارة الأولى تعود إلى حقبة الرومان، حيث شاهدت الشارع الرئيسي الذي ينتهي في جهته الشرقية بالساحة العمومية “الفوروم” كما تضم المدينة الرومانية أيضا بنايات أخرى أهمها المعبد الرئيسي “الكابيتول”، والحمامات وقاعة المجلس البلدي والحي الحرفي.

شالة.. موقع أثري مُهمل

أما الحضارة الثانية فهي إسلامية، من أواخر القرن الثالث عشر الميلادي في عهد بني مرين، التي جعلت من شالة  مقبرة لملوكها وأعيانها، وقد تميزت هذه الفترة من تاريخ شالة ببناء مجموعة من المعالم العمرانية المهمة أبرزها ضريح أبي الحسن المريني، ومسجد المرينيين ومدرسة أبي عنان والحمام المريني.

شالة.. موقع أثري مُهمل

وللأسف الشديد، لاحظت أن المدينة طالها الإهمال بحيث أن الحديقة التي كانت مصدر فخر أهل العدوتين أضحت مليئة بالأوراق اليابسة المتساقطة من الأشجار، بالإضافة إلى الثمار الناضجة المثناثرة في جل أنحاء الحديقة مما يفقدها جمالها ورونقها..

شالة.. موقع أثري مُهمل

كما أن الأزقة والممرات مليئة بالأتربة وبقايا الأطعمة التي تناولها الزوار. ولاحظت أن بعض البنايات متضررة وآيلة للسقوط مما يتوجب على القائمين على هذا الصرح التاريخي العظيم المحافظة عليه قبل أن نفقده.

chala5

لذا أطلب من الزوار الكرام عدم رمي النفايات داخل المدينة والمحافظة على البيئة. وأطلب من الجهات المشرفة على هذا الموقع الأثري تنظيف الأزقة والممرات وبالخصوص الحديقة الجميلة وترميم معظم البنايات حتى لا تنهار وتبقى شاهدة على تاريخ مغربنا العظيم..

شالة.. موقع أثري مُهمل

26 سبتمبر، 2017
42 مشاهدات

1 الردود على "شالة.. موقع أثري مُهمل"

  1. Bravo walid je suis fière de toi

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X