حقوق الطفل {الجزء الأول}

حقوق الطفل

إن الله جلت قدرته جعل الأطفال زينة الحياة الدنيا، تسر الفؤاد مشاهدتهم، وتقر العين برؤيتهم، وتبتهج النفس بمحادثتهم، هم شباب الغد الذين تنعقد عليهم الآمال، وتفتخر بهم الشعوب وتقوم عليهم الحضارات.

 والأطفال كالأرض البكر المعطاء التي يمكن أن نستنبت فيها ما نريد. فإذا حظوا بالرعاية والعناية، وتعهدتهم الأيدي الأمينة  نشأوا نشأة صالحة خيرة، وأثمروا كما تثمر الشجرة الطيبة، وإذا لم ينالوا المطلوب من الرعاية والعناية، وتركوا إلى الأيادي السيئة نشأوا نشأة فاسدة تهدم ولا تبني.

من هذا المنطلق اهتم الإسلام بالطفولة اهتماما واسعا بل لا نبالغ إذا قلنا لم يسعد الأطفال في العالم كما سعدوا في ظل الحضارة الإسلامية لأن عناية الإسلام بالنشأة الأولى تفوق كل عناية باعتبارها حجر الزاوية في بناء المجتمع الإسلامي..

11 يوليو، 2017
2 مشاهدات

0 الردود على "حقوق الطفل {الجزء الأول}"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X