حقيقة النجوم

حقيقة النجوم

يقول علماء الفلك أن الإنسان بإمكانه أن يرى بعينه المجردة حوالي 3000 نجم أما إذا استخدم المنظار المكبر فيمكنه أن يرى 000 ، 600 نجم أو أكثر..

والنجم في حقيقته جسم سماوي كروي يتشكل من غازات ساخنة تراكمت بفعل الجاذبية، ويطلق في داخله تفاعلاً انصهارياً حرارياً نووياً ينتج أشعة.

كما تبدو النجوم وكأنها أضواء صغيرة لامعة وهي صغيرة الحجم لكونها بعيدة جدا عنا، وتتميز بلمعانها العجيب.

كما أن النجوم عبارة عن كرات ضخمة من الغازات الملتهبة الحارة تنضغط هذه الغازات الساخنة معا فتولد درجة حرارة عالية تبلغ ذروتها في الوسط.

تشبه النجوم فُرنا ذريا عملاقا وكلما اشتدت حرارة النجم اشتد لمعانه، وأقرب النجوم إلينا بعد الشمس هو نجم القنطورس الذي يبعد حوالي 40 تريليون كيلومتر عن الأرض ويستغرق الضوء الناجم عن هذا النجم حوالي أربع سنوات ونصف سنة..

11 يوليو، 2017
7 مشاهدات

0 الردود على "حقيقة النجوم"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2017 © جميع الحقوق محفوظة للرابطة المحمدية للعلماء 

X